آخر تحديث: 2014-09-19 14:56
أخبار أخرى
العالم
وثائق سریة عن احتلال الحرم المکی من قبل مهدی السلفیة

وثائق سریة عن احتلال الحرم المکی من قبل مهدی السلفیة

2009-11-24 13:04
 - الجوار: تنشر مجلة "المجلة" السعودیة ولأول مرة ثلاث وثائق سریة عن حادثة احتلال الحرم المکی قبل ثلاثین عامًا 
الوثائق الثلاث أفرجت عنها المخابرات المرکزیة الأمریکیة (CIA) أخیرًا، وننشر نصوصها حرفیًا حیث إنها تحتوی على تفاصیل مهمة لم تنشر من قبل.

الوثیقة الأولى : رسالة من السفارة الأمریکیة بالکویت إلى وزارة الخارجیة الأمریکیة بخصوص الحصول على 4 کتب لجهیمان طبعت فی الکویت وتطالب السفارة بتحدید الجهة التی ینبغی مخاطبتها لترجمة هذه الکتب ودراستها، حیث إن جهیمان یعلن من خلالها تحدیه لحکام العالم الإسلامی .


الوثیقة الثانیة : تقریر سری من السفارة الأمریکیة فی لندن عن المظاهرات الإسلامیة أمام السفارة احتجاجًا على الدور الأمریکی فی حادثة الحرم المکی، وذلک عقب مزاعم الخمینی بتورط أمریکیین فی تلک الأحداث. 


الوثیقة الثالثة : تقریر سری من السفارة الأمریکیة فی جدة إلى وزارة الخارجیة الأمریکیة عن سیناریو انتهاء أحدات الحرم کما رصدها مهندسو طیران أمریکیون کانوا برفقة مروحیات تابعة للدفاع المدنی السعودی .. وإلى نصوص الوثائق .

سرى- تم السماح بنشره

من السفارة الأمریکیة بالکویت 
إلى وزیر الخارجیة الأمریکیة بالعاصمة واشنطن

الموضوع: 
حادثة المسجد الحرام بمکة: منشورات جیهمان العتیبى

لقد تمکنا من الحصول على الکتیب الذی کتبه أحد خطباء «جماعة الإخوان» و أحد قادة الهجوم الذی حدث على المسجد الحرام فی مکة، وهو جهیمان محمد سایف العتیبى. کما تمکنا أیضا من الحصول على ثلاثة کتیبات أخرى کتبت بواسطة نفس الشخص. وکما أفادت التقاریر الواردة من جدة، فإن هذه الکتیبات قد نشرت هنا بالفعل فی الکویت. کما أن جهیمان العتیبى قد أمضى بعض الوقت فی الکویت. 
وعناوین الکتیبات الأربعة هی کالتالی:


1 ـ «الخلیفة: مبایعة الإمام والتعهد بطاعته. (بیان کیف خدع الحکام المثقفین و عامة الشعب)» (37 صفحة).


2 ـ «حقیقة التوحید کما جاء فی القرآن الکریم» (48 صفحة) .


3 ـ الدعوة الإخوانیة: کیف بدأت وما هی أهدافها. (إرشادات وتحذیرات بشأن المخاطر الجسیمة والفساد الموجود بالمدارس والجامعات)ب (36 صفحة). تم نشر مقتطفات من هذا الکتیب فی إحدى الصحف الکویتیة فی 29 نوفمبر.


4 ـ «میزان حیاة البشر: الأسباب التی من أجلها حاد الإنسان عن الطریق المستقیم» (27 صفحة). 

وکان انطباعنا الأولى، بعدما طالعنا هذه الکتیبات، أنها لیست مجرد کتابات دینیة متعصبة، کما کان یعتقد. ولکننا مع ذلک وجدناها ملیئة بالمصطلحات الدینیة الغامضة، بحیث لو توفر لدینا الوقت اللازم والموارد الکافیة للقیام بترجمتها بشکل صحیح، فإننا لن نرغب فی القیام بذلک. أما بالنسبة للهجة الخطاب، فإننا نلاحظ أن جیهمان یتحدى فی الکتیب الأول سلطة حکام العالم الإسلامی الیوم، ویصفهم بأنهم مفروضون على شعوبهم، ولا تجوز مبایعتهم أو طاعتهم، لأنهم لا یحکمون بالقرآن والسنة. وهو یدین علماء الدین الذین یدعون لهؤلاء الحکام. ویصف ما یقوم به المطوعون (الشرطة الدینیة فی السعودیة) من هجمات، على أنها أعمال تهدف إلى خدمة الحکام من البشر ولیس طاعة لأوامر اللـه.

الإجراء المطلوب اتخاذه:
بالنظر إلى الأهمیة المحتملة لهذه النصوص فی معرفة مدى تأثیر جماعة الإخوان بشکل خاص وحرکة إحیاء الإسلام بشکل عام، من فضلکم أفیدوا السفارة بالجهة التی ینبغی أن نرسل إلیها هذه الکتیبات الأربعة لتتم ترجمتها ودراستها بشکل واف.

سرى- تم السماح بنشره کاملاً

من السفارة الأمریکیة فی جدة
إلى مسئول الاتصال الأمریکی بالریاض. عاجل

سرى: جدة 8095

معلومات وزیر الخارجیة الأمریکی واشنطن العاصمة عاجل
القنصلیة الأمریکیة فی الظهران عاجل
الظهران عاجل
وکالة استخبارات وزارة الدفاع الأمریکیة

-1النص بالکامل

2 - یبدو أن الأحداث الدرامیة فی مکة شارفت على الانتهاء أو انتهت کلیا، ویبدو أن النهایة کانت مثیرة وعنیفة.
أخبر مهندسو الطیران الأمریکیون الذین رافقوا المروحیات التابعة للدفاع المدنی السعودی بأنهم حلقوا حول الحرم المکی والمنطقة المحیطة به ما بین الساعة 1.35 ظهرا والثالثة عصرا بتوقیت جرینتش فی 24 نوفمبر وشاهدوا ما یعتقدون أنه عملیة تمشیط للاعتداء الأخیر على المسجد. واستخدمت القوات السعودیة المروحیات لأغراض الاستطلاع. 



3 - یقول مهندسو الطیران إنهم حین عادوا إلى المقر فی الساعة 1.35 ظهرا بتوقیت جرینتش، لاحظوا مرکبتین مدرعتین تتجولان فی الساحة الداخلیة للمسجد وتطلقان أسلحتهما بسرعة على الأسوار المحیطة. ولم یستطعوا تحدید إذا ما کانت المرکبتان تطلقان النار على الطابق الأول أو الثانی. ولاحظوا أیضًا دخانا أسود یتصاعد من جزء من الجانب الشرقی للمسجد نتیجة لهذه الطلقات، وشاهدوا فیما بعد دخانًا أخر أشد کثافة یتصاعد من الجزء الشمالی الشرقی للمسجد.

ویبدو أن الدمار الأکبر لحق بالجزء الشمالی من المسجد، وهو الجانب الذی به شرفة خارجیة طویلة تمتد بزوایا مستقیمة من المبنى الرئیسی. وفى هذا المکان، کان حریق ضخم یشتعل من الأرض حتى الطابق الثانی فی المنطقة بین المئذنتین. وکانت عربات الإطفاء خارج المسجد تحاول احتواء الحریق. کما أن بعض المآذن السبع فی المسجد أصابها دمار کبیر نتیجة طلقات المرکبتین المدرعتین. وأضافوا أنهم شاهدوا على الشرفة الطویلة الممتدة نحو 40 أو 50 جندیا (ربما من جنود الحرس الوطنی) یقفون على السطح. وبدوا أنهم یقفون فی استرخاء ولا یتخذون أی وضع عسکری معین. ووقفت ثمانی عربات مدرعة إضافیة فی الشارع تحیط بالمسجد، ولکنها لم تستخدم أسلحتها.



-4قال مهندسو الطیران الأمریکیون إن ضابطا سعودیا کان أخبرهم بسر. بدأ الهجوم مبکرا بعد الظهیرة وقاده أحد اللواءات. ولم یتوفر تقدیر عن عدد الضحایا، ویقولون إنهم لم یشاهدوا أی موتى أو جرحى، رغم الافتراض بأن العدد کان کبیرا. ونجد مؤشرا على هذا حیث علمت السفارة فی وقت مبکر الیوم أنه فی الساعة 11 ظهرا بتوقیت جرینتش فی 24 نوفمبر تم إبلاغ کل الأطباء المسلمین والطاقم الطبی فی مستشفى جدة العسکری (بین 20 و25 شخصا) بالتوجه إلى مکة وإحضار حقیبة لکل فرد للمبیت.



5 - قال مهندسو الطیران إنهم قبل عودتهم إلى قاعدتهم فی جدة بقلیل، أخبرهم الضابط السعودی المرافق لهم أن عددا مجهولا من المنشقین المسلمین تمکنوا من الفرار من الحرم المکی، ویعتقد أنهم مختبئون فی أنحاء مکة. وذکروا أنهم لم یشاهدوا أشخاصا مریبین، رغم أنه یبدو وجود الجنود السعودیین فی کل مکان تقریبا.



6 - تعلیق: قبل اعتداء الیوم، اعتمدت خطة القوات السعودیة بشکل أکبر على «تجویع» المنشقین المسلمین الذین یحتلون الحرم. والحقیقة أن هذه السیاسة فشلت واضطروا لاتخاذ إجراءات عنیفة لتأمین الحرم المکی الأکثر قداسة لدى المسلمین. وربما هذا یعکس درجة التسلیح الذی تمتع به المنشقون وأن نسبة الضحایا بین السعودیین وصلت لدرجة غیر محتملة. 
 
وربما کان السعودیون ضحیة لدعایتهم أیضا. فی حین لم یدع السعودیون النصر الکامل، ذکر التعلیق السعودی الرسمی مرارا خلال الیومین الماضیین أن المسجد تحت سیطرة القوات السعودیة بالکامل، وأن العملیة الآن فی مراحلها النهائیة (انظر نشرة لندن على سبیل المثال).


ومن الواضح أن الوضع لم یکن هکذا، وأعلنت الصحف مثل جریدة «أراب نیوز» فى عددها فی 24 نوفمبر أنه «تم إنقاذ الکعبة المقدسة». وربما شعرت الحکومة السعودیة أنها سوف تخسر أکثر مما تکسب إذا لم تتخذ الإجراء اللازم وتسیطر على المسجد الحرام بسرعة.

سرى- تم السماح بنشره کاملاً

نوفمبر 79
من سفارة لندن
وزیر الخارجیة واشنطن العاصمة عاجل 5125

سری: لندن

الموضوع: مظاهرة إسلامیة أمام سفارة لندن عقب تصریحات الخمینی

1. مظاهرة إسلامیة احتجاجًا على الدور الأمریکی المزعوم فی حادثة الحرم المکی. بدأت المظاهرة فی الساعة 18:00 بتوقیت جرینتش أمام سفارة لندن. وکانت المظاهرة سلمیة دون وقوع أعمال عنف. وقد قامت الشرطة بمراقبة المتظاهرین الذین تراوح عددهم بین خمسین وسبعین شخصًا منعًا لاندلاع أی أعمال شغب. وقام ممثل الجماعة بتسلیم رسالة احتجاجیة لمسئول السفارة.



ونحن المسلمین لن نرضخ لتهدیدات الأساطین والقنابل. یجب على جمیع المتآمرین أن یعوا جیداً أن المسلمین على استعداد أن یقدموا أرواحهم رخیصة من أجل الحفاظ على حرمة وقدسیة أراضیهم المقدسة. ونحذر الولایات المتحدة من الاستمرار فی التدخل فی شئون العالم الإسلامی.

 أیه کی إم عبد السلام، رئیس الدعوة الإسلامیة: المملکة المتحدة وأیرلندا.
آر أیه صدیق، رئیس البعثة الإسلامیة بالمملکة المتحدة نیابة عن مسلمی بریطانیا


22 نوفمبر/ تشرین الثانی، نهایة النص. بریوستر.


0000

المجلة - خالد المشوح

الکاتب و الباحث ناصر الحزیمی واحد ممن عاصروا جهیمان العتیبی، بل واقترب منه داخل جماعته لدرجة جعلته یقف على أدق تفاصیل شخصیته وتفکیره. وشاهد عن کثب مراحل تأسیس جماعة السلفیة المحتسبة،

ویعرف أسرار ما کان یجری فی اجتماعاتها السریة وکیف صعد جهیمان إلی قیادتها لذلک فإن ما یقوله الحزیمی قد لا یعرفه الکثیرون حول بدایة الجماعة وتأسیسها والفکر الخلاصی عند جهیمان وبعده عن الجماعات الأخرى مثل الإخوان المسلمین والتبلیغ ، وعلاقته بالشیخین ابن باز والألبانی , وتحوله من العمل العلنی إلى السری ، وکیف بدأت فکرة اقتحام الحرم

المجلة : کیف ترى الوضع الاجتماعی الذی ظهر فیه جهیمان خاصة أن هناک من یرى تأثیر للبعد الاقتصادی علی ظهوره ؟

- هذه الفرضیة لم تعززها الدراسات الاجتماعیة، لکن حسب ما نلاحظ أن جهیمان العتیبی نشأ أص فی منطقة تعتبر بادیة متحضرة، وهی «ساجر ، » التی کانت إحدى هجر «الإخوان » التی تأسست فی عهد الملک عبد العزیز لتوطین البادیة وبالتالی تعلیم الأمور الدینیة فی البادیة المتوطنة فی ساجر, کان یغلب علیها ، فهی التی حاربت فیما بعد الملک عبد العزیز فی «السبلة »، ونشأ جهیمان فی هذه المنطقة وهی من المناطق التی تعتبر نفسها متضررة من هذا الوضع ، و »جهیمان » نشأ فی هذه المنطقة التی تعد بادیة متحضرة «نوعًا ما »، لأن التحضر لم یکن فیها کام ،ًال وقد هاجر إلى ساجر من البادیة والد جهیمان محمد بن سیف ، وعلیه فجهیمان یمثل الجیل الأول من أبناء هؤلاء الذین استوطنوا هذه الحاضرة . یعنی لم یکن هناک انفصال فی الولاء للقبیلة ، بل ما زالت القبیلة فی داخل جهیمان وفی صمیمه ، وکانت «ساجر » مجرد سکن فلم ینس أنه ینتمی إلى البادیة، والرجل یکاد یکون کما هو، بل تکاد تکون نشأته نشأة بادیة أکثر منها نشأة حاضرة.

المجلة: البادیة المتحضرة التی انتمى لها جهیمان فی ساجر هل کان لها ارتباط بالإخوان؟

أنا أدرکت هذه البادیة وعرّفنِی جهیمان فی فترة معینة من السبعینیات، على کثیر من الإخوان الذین شارکوا فی عملیات السلب وکانوا کبارًا فی السن طبعًا ولم یکونوا صغارًا وکانوا یحکون، لنا فی الجلسات حکایات الإخوان وحکایات الجهاد والکرامات التی رأوها فی الجهاد کمرحلة ثانیة من حکایات السلف من فتوحات الصحابة والغزوات وما شابه، کانت حاضرة فی ثقافتهم و فی ذهنیتهم وکثیر منهم یحفظ هذه الحکایات .

المجلة: هل کان لها تأثیر فی العقل الباطن؟

- نعم، بکل تأکید کان لها تأثیر مباشر، حتى فی مواقف جهیمان فیما بعد ، اتکأ على مواقف حصلت مع «الإخوان » قدیمًا مث عندما أصبح جهیمان شخصًا مطلوبًا للأمن بعد سنة 1398 ه ، أو قبلها قلی کان یفسر هروبه وعدم تسلیم نفسه بأنه یخاف أن یحصل له مثل ما حصل للإخوان القدماء أمثال سلطان بن بجاد وغیره. جهیمان التحق بالعمل الحکومی فی الحرس الوطنی ، ودرس فی الجامعة الإسلامیة.

المجلة: متى بدأ التفکیر فی تأسیس «الجماعة السلفیة المحتسبة » التی أسسها ؟

- أسسها قبل سنة 1965 م ، وکان متذبذبًا بین جماعة التبلیغ وجماعات تکاد تکون شبه بدویة من أواخر «الإخوان » القدماء، فبدایاته کانت قبل سنة 1965 م؛ وبعدها اجتمع ستة أشخاص أبرزهم: ناصر بن حسین ،سلیمان بن شتیوی ؛ سعد التمیمی ،جهیمان العتیبی ؛ واتفقوا على تأسیس الجماعة السلفیة وکان اثنان منهم ینتمون تقریبًا لجماعة التبلیغ، أحدهما کان سلفیًا من تلامیذ الشیخ ناصر الدین الألبانی وهو سلیمان بن شتیوی والثانی هو جهیمان ، وکان فی تلک الفترة متذبذبًا بین التبلیغیین والسلفیین، مع ملاحظة أن جماعة التبلیغ لا تدعو إلى التوحید؛ وإنما تقوم دعوتها على الزهد والأخلاق والموعظة الحسنة وعدم التصادم مع السلطة، فاتفق هؤلاء الستة، أنت ذکرت منهم أربعة فقط لأن هناک اثنین لا أحفظ اسمیهما، لکن الأرجح أحدهما توفی قبل أن انضم للجماعة ،والثانی فصل لأنه کان من «الإخوان المسلمین » , وکان یرید أن ینحرف بمنهج دعوة الجماعة من السلفیة إلى منهج جماعة الإخوان المسلمین، الخلاصة أن هذه المجموعة ذهبت إلى الشیخ عبد العزیز بن باز وکان وقتها فی المدینة المنورة، والتقوا به وقالوا له نحن نرید أن نؤسس جماعة ونقوم بالدعوة وهذه الجماعة تهتم بمنهج السلف وتحارب البدع وتکون على الکتاب والسنة وتحکّم القرآن والسنة. فسألهم الشیخ عبد العزیز بن باز عن اسم هذه الجماعة؟ فقالوا إنها الجماعة السلفیة. فقال لهم بما أنکم تدعون الحسبة إلى اللـه، سموها «الجماعة السلفیة المحتسبة », فأصبح اسم الجماعة من هذا الوقت )الجماعة السلفیة المحتسبة(، على أساس أنها تحتسب الأجر من الله وهکذا انطلقت الجماعة بصفتها العلنیة الدعویة ، وکان أول بیت للجماعة أجره الشیخ ابن باز فی الحرة الشرقیة، وکان بیتًا کبیرًا یضم مکانًا )حوش( للمحاضرات والدروس، وغرفًا کثیرة، وکان الشیخ عبد العزیز بن باز, وبعض مشایخ المدینة المنورة یحضرون هذه الدروس مثل الشیخ أبو بکر الجزائری، وهکذا صارت الجماعة محتسبة سلفیة ولا تحتج إلا بالحدیث الصحیح ولا تأخذ إلا بمنهج السلف وتدعو إلى التوحید الصحیح وتحارب البدع وتحارب القبوریین وما شابه ذلک وکان للجماعة مجلس شورى یجتمع ویناقش الأمور سرًا دون معرفة بن باز وغیره من المشائخ .

المجلة: وکیف کان تأثیر الشیخ محمد ناصر الدین الألبانی على مسار الجماعة هل کان له دور فی اختیار المسار ؟

- السلفیة التی طرحها الشیخ الألبانی أصبحت ضمن نسیج مفهوم السلفیة عند الجماعة، بمعنى أن تقوم على نبذ التمذهب، والأخذ بالأحادیث الصحیحة، وتنقیة السنة الصحیحة من الأحایث الضعیفة ، وأصبح المقابل هو المعادل الموضوعی الذی کان یقوم على الأخذ بالعقیدة السلفیة الصحیحة وطریقة السلف فی فهم التوحید فأخذوا من علماء الدعوة السلفیة خاصة کتب الشیخ محمد بن عبد الوهاب وکتب الشیخ بن تیمیة، وکتب الشیخ ابن القیم, وتلامیذ الشیخ محمد بن عبد الوهاب، فی جوانب التوحید والعقیدة، ونبذ التمذهب والأخذ بالأحادیث الصحیحة والسنة الصحیحة , هذه غالباً ماخوذة عن کتابات الشیخ محمد ناصر الدین الألبانی، وتلامیذه المحدثین وعلیه فمفهوم السلفیة عندهم أصبح هذه التولیفة من مفهوم الفکرین.

المجلة: طالما أن الجماعة فی البدایة عملت فی العلن فمتی انتقلت إلى العمل السری وحشد الأتباع ؟

- الجماعة نشأت کجماعة علنیة لأن ترکیبة الجماعة تقوم على التذکیر، وکان وقتها لا یوجد حظر أو منع لأی تیارات إسلامیة طالما أنها لا تمس قضایا التوحید المهمة ,ولا تمس الأمن الوطنی، فکانت الجماعات بشکل عام موجودة وکان هناک خطباء معروف أنهم ینتمون لجماعة الإخوان المسلمین، وخطباء معروف أنهم ینتمون للجماعة السلفیة، وکان العمل السری فی نطاق محدود جدًا، مثل اجتماعات مجلس شوری الجماعة.

المجلة: هذه الاجتماعات السریة کیف تطورت فی مرحلة حشد الأتباع، خاصة فی نهایة السبعینیات ووجود مجموعات کبیرة من الشباب من شتى أنحاء المملکة ؟

- الجماعة بدأت بأعداد معینة أغلبهم کانوا طلابًا فی الجامعة الإسلامیة و تلامیذ المعاهد العلمیة، لکن الجماعة بدأت تتنامى ، وبعد أن کان لها بیت واحد فی الحرة الشرقیة صار لها بیت ثانٍ هو بیت الإخوان فی مکة المکرمة ، وکان یضم مجموعة من الإخوان، وکانوا غالبًا تلامیذ فی معهد الحرم المکی، بعد ذلک تأسس بیت الإخوان فی الریاض. و أذکر أن مبرر تأسیس البیوت کان أن الجماعة أصبح لها تمدد وهذا کان قبل سنة 1398 ه ، وتأسس بیت الإخوان الأول فی الریاض، ثم تأسس بیت ثانٍ فی منفوحة عند مسجد الرویل, ثم ثالث فی شارع الغنم، فأصبح للإخوان فی الریاض ثلاثة بیوت، وفی جدة أصبح لهم بیت وفی الطائف بیت، وهذا هو ما أعرفه لکن الجماعة تمددت وأصبح لها أنصار منهم من یعتبرون أنفسهم أنهم ینتمون للجماعة السلفیة ومنهم المحبون لهم خصوصًا أن الجماعة استقطبت » ناس کثیر » من الجماعات التبلیغیة من جماعة التبلیغ وأصبح مع الإخوان فی تلک الفترة یعنی قبل سنة 1398 ه 1979 م.

المجلة: لکن متى بدأ انضمام مجموعات کثیرة من الجنوب للجماعة؟

- حدث هذا بعد سنة 1398 ه 1979 » م » عقب واقعة الاعتقال الأول للجماعة بسبب تقریر کیدی زعم أن الجماعة لدیها مستودعات سلاح ثم تأکدت الدولة أن هذا التقریر کان کیدیًا وغیر صادق .

المجلة: هل کان الانضمام لهذه الجماعة سهلا لا یتطلب أی قیود؟

- الجماعة لا یوجد فیها ما عند التنظیمات الأخرى، فلا یوجد فیها التنظیم العنقودی إنما یؤهلک فی هذه الجماعة أن تکون عالمًا أو طالب علم ثم ومواقفک فی الطاعة للقائد، وهو جهیمان فی تلک الفترة، هذه غالبًا هی مؤهلات الانضمام ، لکن بعد أن أصبح جهیمان مطلوبًا أمنیًا ، أصبحت الجماعة متحفظة تجاه العناصر التی تنضم لها فکان من الممکن أن ینضم لها واحد من الخارج، لکن لا یمکن أن یطلع على کثیر من أسرار الجماعة، مثل المنشورات التی کانت تطبع فی الکویت، لم یکن کثیر من أفراد الجماعة یعرفون کیف کانت تطبع؟ وکیف کانت تروح وتیجی؟ وکیفیة الاتصال بجهیمان؟ کثیر منهم ما کان یعرف کیف کان یتم الاتصال بجهیمان، ومن هم حلقات الوصل بینهم وبین جهیمان وهکذا.

المجلة: ذکرت أربعة من المؤسسین کیف آلت وضعیة الجماعة من بدایتها إلى زعامة جهیمان؟ وما الصفات التی کانت تمیزه؟

- الجماعة من بدایتها لم تکن تحت قیادة جهیمان ،هذه المسألة مرت بمراحل، جهیمان کان متفقًا مع هؤلاء الأربعة ومجلس شورى الجماعة، مثل أحمد حسن المعلم والشیخ عادل المزروعی على أمور معینة، وما حدث هو أن جهیمان کان بیده مفتاح الجماعة لأنه کان الرجل الذی کان یروح وییجی ویعمل المخیمات ویحج بالجماعة وهو الرجل اللی یطلع ویأخذ سیارته الجمس ویروح یذکر، هذه أعطت جهیمان سمعة بحیث أن الکل أصبح یسأل عن جهیمان إذا جاء المدینة یسألون عن جهیمان، یعنی لا یوجد أحد منهم کان یسأل عن سلیمان الشتیوی مث أو یسأل عن سعد التمیمی أو ناصر بن حسین لکن کانوا یسألون عن جهیمان وبعد فترة أصبح جهیمان یستبد بالسلطة بمعنى أنه أصبح یدخل الجماعة فی مآزق تؤدی نوعًا ما إلى التوبیخ أو الملاحظات على الدعاة.

المجلة: هل یمکن أن نقول إن جهیمان کانت لدیه نزعة قیادیة من البدایة لزعامة هذه الجماعة؟

- نعم، طبعًا یکاد یکون جهیمان القائد وهو الذی سعى، وهو الذی سمى نفسه کقائد لهذه الجماعة وأخذ قیادة الجماعة، وهذا کان عن جدارة لأن جهیمان کان یتحلى بروح المبادرة ویستطیع أن یذهب ویروح وییجی فکان وقته کله للجماعة بعکس الثلاثة الباقین مث الذین ذکرتهم من المؤسسین فهؤلاء کانوا یعملون فی التدریس وأوقات الدعوة عندهم کانت محدودة فوقتها لم یکن یوم الخمیس عطلة دائمًا کانت الجمعة فقط أو کانت فی العطل الصیفیة فهنا یبرز الفرق ما بین رجل مفرغ نفسه للدعوة السنة کلها وما بین مجموعة مشغولة بوظائفها.

المجلة: أول صدام حصل ما بین الجماعة السلفیة المحتسبة والجهات الأمنیة عام 1398 ما طبیعة هذا الصدام وکیف حدث؟

- حقیقة لم یکن هناک صدام، وإنما کانت مجموعة اعتقالات شملت رموز الجماعة فی جمیع أنحاء وبعدها هرب جهیمان. ولماذا الاعتقالات؟ - بسبب تقریر کیدی وصاحبه اللی کتبه حتى - کما سمعنا فی وقتها- تم توبیخه لأنه ذکر أن هذه الجماعة عندها مستودعات سلاح

المجلة: دعنا ننتقل إلى الفکرة الرئیسیة التی اعتمد علیها جهیمان فی حرکته وهی قضیة الاستیلاء على الحرم المکی.من مصدر هذه الفکرة فی البدایة ؟

- قضیة دخول الحرم المکی أص مرتبطة نصیًا بقضیة المهدی المنتظر، والسبب فی دخولهم للحرم أنه یوجد لدیهم سیناریو لخط سیر الجماعة، بعد مبایعة محمد عبد الله المهدی ) محمد عبد اللـه القحطانی(، فقد اعتمدوا السیناریو من خلال کتب الفتن وأشراط الساعة، یقول هذا السیناریو «یبابیع الرجل بین الرکن والمقام ویعتصم هذا الرجل فی الحرم ثم یأتی جیش من تبوک ویخسف بهذا الجیش ثم یخرج هذا الرجل من الحرم ویذهب إلى المدینة ویحارب المسیح الدجال ثم یخرج من المدینة ویذهب إلى فلسطین ویحارب هناک الیهود ویقتلهم ثم یأتی عیسى بن مریم فیکسر الصلیب ویقتل الخنزیرویذهبون إلى الشام فیصلون فی مسجد بنی أمیة وبعد ذلک تقوم القیامة الکبرى » هذا خط سیناریو الجماعة کما جاء فی کتب الفتن وأشراط الساعة وکانوا یعتقدون أنهم سیمکثون فی الحرم ثم یخسف بالجیش ثم یخرجون وهکذا الذی حصل أن بعد 3 أیام اتضح أن المهدی قتل فی الحرم , ، واتضح أن جهیمان رفض تصدیق قتل المهدی، ورفض القول بأن المهدی قتل وأرغم المجموعة وقاطع وغضب على من یقول المهدی قتل، وقال إن المهدی لا یمکن أن یقتل، المهدی حُصر فی الحرم فی مکان الآن محصور وأنه سوف یخرج، لا یمکن أن یقتل وهذه طبعا کانت رؤیة خلاصیة ، وتکاد تکون جاءتهم بسبب الهوس بفکرة الخلاص من خلال المهدی.

المجلة: هل نستطیع أن نقول إن الجماعة المسیطر علیها والمحرک لها والدافع لها بالدرجة الأولى هو فکرة خلاص غیبیة؟

- هذا هو تشخیص دقیق ، وهذا الکلام هو الصحیح فهذه الجماعة أصلا لم تکن تملک مشروع دولة إسلامیة ، کما هو موجود عند جماعات الإخوان المسلمین أو حزب التحریر، هذه الجماعة لم یکن فی داخلها إلا قضیة المهدی وعقیدتها أن خلاص الأمة یکون من خلال المهدی، لا من خلال إقامة دولة ولا غیره.

المجلة: رغم أنک کنت مع الجماعة السلفیة المحتسبة لکنک لم تکن ضمن الذین دخلوا الحرم المکی ؟

- قبل حادثة دخول الحرم ومبایعة المهدی بنحو 6 أشهر انشقت الجماعة على نفسها مجموعة لم تقتنع بأن محمد عبد اللـه القحطانی هو المهدی ولم یقتنعوا أیضًا بحمل السلاح داخل الحرم وکنت أنا من ضمن هذه المجموعة التی لم تقتنع بدخول الحرم.

المجلة: معنى ذلک أن الفکرة کانت موجودة وقبل 6 أشهر یعنی تداول الفکرة کانت فی فترة مبکرة؟

- تداول فکرة محمد عبد اللـه القحطانی قبل اقتحام الحرم بنحو سنة وطرحت على أساس أنه هناک من یرى أن محمد عبد اللـه القحطانی هو المهدی المنتظر وبما أن محمد عبد الله القحطانی اسمه محمد عبد اللـه فهو تنطبق علیه الصفات التی جاءت فی النصوص الشرعیة أنه یوافق اسمه اسمی واسم أبیه اسم أبی أقنى الأنف أقنى الجبهة من أهل بیته وعلیه قیل إن محمد عبد اللـه القحطانی هو المهدی وهکذا استمر الحال وقبل 6 شهور من دخولهم للحرم حصل انشقاق ووقتها أعلنا أننا غیر مقتنعین بقضیة المهدی.

المجلة: ذکرت فی بدایة حدیثک أنه کان هناک شخص من الإخوان وانسحب من تأسیس هذه الجماعة ما علاقة الجماعة السلفیة بالحرکات الإسلامیة الأخرى؟

- حاول جهیمان فی رسالته «رفع الالتباس » أن یشخِّص موقفه من هذه الجماعات وحقیقة حینما نقرأ هذا الموقف نجد أنه لا یخلو من السذاجة، فهو یعترض على جماعة الإخوان المسلمین بسبب اهتمامهم بالسیاسة ، ویأخذ على جماعة التبیلغ بسبب عدم اهتمامهم بالتوحید، وهکذا فرؤیته للجماعات الأخرى فهم یعیبون الإخوان المسلمین السریة والحقیقة أن السریة الموجودة عند الإخوان المسلمین تکاد تکون هی نفسها الموجودة عند الجماعة السلفیة .

المجلة: من وجهة نظرکم الآن بعد هذا التحلیل هل کانت شخصیة جهیمان ثوریة أم کانت شخصیة طوباویة متعلقة بالغیبیات أم کانت الاثنتین معًا ؟

- جهیمان یکاد یکون عنده الصفتان ، الشخصیة الثائرة والشخصیة الطوباویة، جهیمان کان یتصرف فی کثیر من سلوکه برؤیة ثأریة، خصوصًا ما حدث للإخوان فی السبلة وعلى فکرة جهیمان کثیرًا ما ردد وقال بأن الإخوان الذین کانوا فی السبلة ظلموا وقتلوا واعتبرهم شهداء ,هذه رؤیته وکثیرًا ما کان یرددها فأتوقع أن جهیمان کان عنده الحس الثوری الثأری مبکرًا ولکن کان یحتاج إلى مبرر شرعی لکی تقبل من الجماعة هذا الثأر.

المجلة: لکن کیف کان موقف جهیمان من المجتمع الذی یعیش فیه موقفه من الدولة هل کان مکفرًا؟ أم کان عائشًا؟ أم منعز ؟ً

- جهیمان طبعًا لم یکن متصالحًا مع مجتمعه لعدة أسباب : هو ترکیبته البدویة أصلا فالمجتمع بشکل عام کان یتجه للحضارة بینما کانت ترکیبة جهیمان البدویة متمردة على هذا الجانب، أضف إلى ذلک أن جهیمان کان یرى أن هذا المجتمع أصبح تظهر علیه علامات قرب قیام الساعة یعنی مثل الفتن التی لا تترک بیتًا إلا دخلته، وجهیمان حدد أنواع الفتن فی رسالة الفتن وأشراط الساعة وهی الأوراق النقدیة التی هی الصور والتلیفزیون وما شابه فکانت منتشرة وکان له موقف من هذه المسألة على مستوى المجتمع، أوعلى مستوى الدولة یضاف إلى هذا أن جهیمان کان ضد العمل فی الوظائف الحکومیة ویرى العمل فی الوظیفة الحکومیة یمنع من قول کلمة الحق وما دام أنک تأخذ من الدولة راتبًا فلا یمکن أن تجاهرها بقول کلمة الحق على حد وصفه.

المجلة: هل یمکن أن نقول إن جهیمان هو امتداد فکری لإخوان من طاع اللـه؟ أم أنه أخذ منحى مختلفًا عنهم؟

- جهیمان یکاد یکون امتدادًا فکریًا للإخوان القدماء مع تطویر معین، فلو قرأت أدبیات الإخوان فی قضایا التوحید والعقیدة تجدها نفس أدبیات إخوان من طاع اللـه لکن یضاف لها بعض القضایا الجدیدة. مثل قضیة السنة والعمل على تصحیح وتضعیف الأحادیث والأخذ بالأحادیث الصحیحة والضعیفة ونبذ التمذهب هی البعض یرى أن هناک علاقة بین الجماعات التکفیریة الحدیثة التی ظهرت أخیرًا والتیارات الجهادیة وبین حرکة جهیمان ویقولون إن هؤلاء هم أحفاد جهیمان - بشکل عام لا نستطیع أن نقول إن الجماعات الموجود الآن هی امتداد لفکر جهیمان لأسباب عدة من أهمها، أن فکر جهیمان هو فکر خلاصی فکر ولا یملک مشروع إقامة أو تأسیس دولة فلو اطلعت على رسائل جهیمان ستجده یتحدث عن أن المهدی سیقیم دولة العدل، ولکن أین التفاصیل ؟ لایوجد ، بعکس الجماعات الموجودة الآن مثل القاعدة فهم یتحدثون عن تأسیس دولة ، والمراحل التی یقطعونها لتأسیس هذه الدولة هی إثارة الفوضى وإرغام الآخر على الاعتراف به لإقامة دولة ، لکن أیضًا لا یوجد عندهم مشروع لهذه الدولة، فأنا لا أظن أن الجماعات الموجودة الآن بشکل عام وخصوصًا الجماعات الجهادیة أو الجماعات التکفیریة تلتقی مع جماعة جهیمان بشکل کامل وأنا دائما أقول إن جهیمان تأثیره على الجماعات التی تلته هو تأثیر مرحلة .

المجلة: بعد القبض على جهیمان وقتله هل بقی أشخاص یؤمنون بالفکرة الخلاصیة . أم أن هذا الفکر انتهى بنهایة جهیمان؟

- میزة الفکرة الخلاصیة بشکل عام، أنها تنتهی حال اغتیال المهدی، لکن البعض یوجد عندهم حالة من التطرف بالإیمان بهذا المهدی وکان معنا اثنان وإلى الآن نحن نذکراسمیهما ونتندر علیهما لانهما کانا یؤمنان أن المهدی لم یقتل وأنه واستطاع أن یهرب وموجود فی جبال الیمن، لکن هذا الکلام أصبح من قبیل السذاجة خاصة بعد حادث الحرم. - کیف ترى أنت حادثة الحرم؟ - هذا الحادث کان هناک إجماع عالمی على رفضه لأنها حدثت فی مکان کان مساسه من المحرمات الکبرى فالحادث وقع فی محرم وهو شهر حرام فی مکة وهو بلد حرام وضد مسلمین وهو دم حرام فشناعة الحادثة جعلت الجمیع یرفضونه حتى التیارات الإسلامیة کثیرون منهم رفضوا هذا الحدیث فلم یوجد بیان أصدرته جماعة إسلامیة لتأیید حادثة الحرم.


ولکم أیضا مقالا من د. حسین سامی شیر علی حول القضیة


مدّعو المهدویة

مهدی السلفیة التکفیریة

وحرکة جهیمان العتیبی

د. حسین سامی شیر علی/ کلیة الشیخ الطوسی الجامعة/ النجف

مع بزوغ غرة محرم الحرام من العام 1400 هـ الموافق 20 نوفمبر 1979م دخل المدعو جــهیمان العتیبی مــع ما یقارب المئة من أصحابه الى المسجد الحرام فی مکة المکرمة لأداء صــلاة الفــجر، وکانــوا یحمــلون نعوشـاً، وأوهموا حراس المسجد الحرام إنها نعوشاً لموتى، وسیصلّون علیها صلاة المیت بعد صلاة الفجر، وفی الحقیقة أن هذه النعوش لم تکن إلاّ مخازن للأسلحة الرشاشة وذخائرها.

وما أن انفضت صلاة الفجر حتّى قام جهیمان وصهره المدعو محمّد بن عبد الله القحطانی أمام المصلین فی المسجد الحرام لیعلنوا للناس نبأ المهدی المنتظر وفراره من أعداء الله واعتصامه فی المسجد الحرام، وقد قدّم جهیمان صهره القحطانی بأنه المهدی المنتظر مجدد هذا الدین فی ذلک الیوم من بدایة القرن الهجری الجدید!!

ثم قام جهیمان وأتباعه بمبایعة (المهدی المنتظر) بین الرکن والمقام، وطلب من جموع المصلین مبایعته، وأوصد أبواب المسجد الحرام، ووجد المصلّون أنفسهم محاصرین داخل المسجد بما فیهم النساء والأطفال.

وفی الوقت نفسه کانت هناک مجامیع أخرى من أتباعه یقومون بتوزیع منشورات ورسائل وکتیبات کان جهیمان قد أعدّها مسبقاً فی السعودیة وبعض دول الخلیج.

وبعد ثلاثة أیام أُخلی سبیل النساء والأطفال، وبقی کمّ لا بأس به من المحتجزین فی داخل المسجد.

حاولت الحکومة السعودیة منذ اللحظات الأولى حلّ هذه المشکلة ودیاً مع جهیمان بالاستسلام والخروج من الحرم وإطلاق سراح الرهائن المحتجزین، إلاّ أنه رفض.

عطّلت الصلاة والمناسک فی البیت الحرام، وتبادل الطرفان اطلاق النیران الکثیفة، وأصاب المسجد ضرر بالغ جراء هذه الأحداث، وعندما نفد صبر الحکومة السعودیة، تدافعت قواتها معزّزة بقوات الکوماندوز فی هجوم شامل على الحرم استخدمت فیه تقنیات عسکریة جدیدة وخبرات أجنبیة لم یعهدها جهیمان وأتباعه، فسقط منهم الکثیر، وکان ممن سقط قتیلاً صهره محمّد بن عبد الله القحطانی الذی کانوا یدّعون أنه المهدی المنتظر، وبسقوطه قتیلاً صدم أتباع جهیمان صدمة کبیرة، فهم کانوا یعتقدون أنه لا یموت، فبدأوا بالانهیار والاستسلام تباعاً، وسلَّم جهیمان نفسه ومن بقی من أتباعه.

بعد فترة وجیزة صدر حکم المحکمة بإعدام 61 شخصاً من أفراد الجماعة، وکان جهیمان من ضمن قائمة المحکومین بالاعدام، لتنتهی بذلک قصة أول حادث للتطرف الدینی یسجّل فی السعودیة.

سیرة زعماء الحرکة:

عمل جهیمان بن محمّد بن سیف العتیبی موظفاً فی الحرس الوطنی السعودی لمدة ثمانیة عشر عاماً، درس الفلسفة الدینیة فی جامعة مکة المکرمة الاسلامیة، وانتقل بعدها الى الجامعة الاسلامیة فی المدینة المنورة، وفی المدینة المنورة التقى جهیمان بشخص یدعى (محمّد بن عبد الله القحطانی) وهو أحد تلامذة الشیخ عبد العزیز بن باز.

توطّدت العلاقة بین الرجلین، خاصة أنهما إلتقیا فکریاً فی العدید من الرؤى الایدلوجیة المتطرفة، من حیث تکفیر الدولة، بل وتکفیر المجتمع بأکمله، والتزمّت الشدید مما أدى الى اعتزالهما المجتمع ورفض معالمه المدنیة من رادیو وتلفزیون وصحافة... وغیرها. ومما زاد فی تقاربهما زواج القحطانی بشقیقة جهیمان العتیبی.

بدأ جهیمان وصهره بنشر أفکارهما المنشودة التی تعدّ کل ما هو جدید من البدعة والخروج عن الدین، بشکل سری وعلى نطاق ضیق فی بعض المساجد الصغیرة فی المدینة المنورة، ومن ثم فقد لقیت هذه الأفکار صدىً إیجابیاً عند البعض، وأخذت الجماعة التی أسّسها جهیمان تکبر، حتّى وصل عدد أفرادها إلى الآلاف.

ولم یدّخر جهیمان وجماعته جهداً فی معاداة الأنظمة الحاکمة لأنها لا تحکم بشرع الله، وکان هذا جلیاً فی الرسائل التی کتبها بنفسه أو من قبل أتباعه، کما یؤمن بهجر المجتمع ووسائله المدنیة والانعزال عنه، نظراً لتفشی الفساد والرذیلة فی المجتمع وبُعده عن الصراط المستقیم، هذا من جانب، ومن الجانب الآخر یرى جهیمان وأتباعه ضرورة عدم موالاة الأنظمة التی لا تحکم بشرع الله ولا تنتهی بنواهیه.

یروی الشیخ فلاح إسماعیل مندکار بعض سیرة القحطانی وهو ممّن التقى به:

(کنت أعرف محمّد بن عبد الله القحطانی معرفة شخصیة، وقد زارنی فی منزلی فی الکویت عدة مرات، وکان حافظاً للقرآن، وکان رجلاً زاهداً وبکّاء، لا یستطیع أن یمسک نفسه من البکاء إذا قرأ القرآن، وکان رحمه الله  حافظاً للبخاری ومسلم، وکان شیخاً صاحب علم، ولکنه افتتن بالرؤیا حیث کان یأتیه الناس من المشرق  ومن المغرب ویقولون إنک أنت المهدی المنتظر، وکان هذا الموضوع یضایقه رحمه الله ، ودخل علیه الشیطان من هذا الطریق نسأل الله السلامة والعافیة، وعندما سألت شیخی الشیخ حماد الأنصاری رحمه الله  فی وقتها حول هذا الموضوع ومدى صحته، ردّ رداً قویاً وقال لی: منذ متى ونحن نأخذ الشریعة من الأحلام والرؤیا، نحن نأخذ شریعتنا من کتاب الله وسنة رسوله صلى الله علیه وآله وسلم .... أما جهیمان فهو کان من طلبة الشیخ ابن باز، وکان الشیخ ابن باز له منزل فی المدینة أیام کان رئیساً للجامعة الاسلامیة أعطته إیاه الحکومة لکی ینشر العلم فیه، وکان هذا المنزل ینافس الجامعة الإسلامیة من حیث نشر العلم، فکان العلماء الکبار یقیمون فیه الدروس أمثال الشیخ ابن باز والشیخ الألبانی والشیخ الشنقیطی، ـ والحدیث لا زال للشیخ فلاح ـ وکان الشیخ ابن باز یقوم بابتعاث الطلبة الذین یحضرون الدروس فی هذا المنزل کل عطلة نهایة الاسبوع إلى القرى المجاورة لنشر العلم للعوام، وکان من الذین یبعثهم جهیمان العتیبی الذی أعطاه الشیخ ابن باز المنزل بما فیه مع زملائه الطلبة لکی یستلموا مهمة نشر العلم فی هذا المنزل، وبدأت الفتنة عندما أتى جهیمان ثلاثة أشخاص من إحدى دول شمال افریقیا وهم یحملون فکر التکفیر، وکان جهیمان مستاءً من بعض الأمور التی بالدولة ویقال أنّ أحدها دخول التلفزیون على السعودیة، فاستطاعوا أن یُلقوا الشبه فی قلب جهیمان.

وعندما علم جهیمان بخبر القحطانی رتّب کل شیء من الرجال والأسلحة والطلبة لکی یبایعه فی مکّة وأمام الناس، وکان هذا الأخیر متردداً، ولکن وهو فی الطریق الى مکة ذهب الى قریة لکی یستریح هو بها ومن معه وهو ذاهب الى البئر لکی یأتی لأصحابه بالماء، فإذا بامرأة عجوز واقفة تنظر إلیه نظرة التفحص، وقالت له: أأنت محمّد بن عبد الله؟ قال: نعم یا أماه، هل من حاجة؟؟ قالت: والله إنی رأیتک فی المنام أنک أنت الذی فی مکة تحرر الناس وأنت المهدی المنتظر!!

ففکر القحطانی فی نفسه قائلاً: منطقة أول مرة آتها وامرأة عجوز لم أرها فی حیاتی تعرفنی وتعرف اسمی وتقول لی أنت المهدی المنتظر؟؟ والله أعلم أن هذه المرأة شیطان یلبس علیه الأمر.

وقال لی ـ والحدیث لا یزال للشیخ فلاح ـ بعض الأشخاص الذین کانوا فی الفتنة أنه حصل خلاف بین محمّد بن عبد الله القحطانی وجماعته فی الیوم السادس بعد احتلال الحرم، حیث علم محمّد أن هذه فتنة وأنه لیس المهدی المنتظر، وقال: یجب أن نسلّم أنفسنا للسلطة، ورفض أحد الأفغان الذین کانوا معه، وقُتل فی وقتها، لأن القوات لما دخلت الحرم وجدت جثة القحطانی متعفنة وهو مقتول من أول أحداث الفتنة والله أعلم... والشاهد عندما ألقی القبض على جهیمان أو سلّم نفسه لا أعلم... حاولت وزارة الداخلیة أن تأخذ منه أی معلومة فلم یتکلّم بأی کلام، حتّى أتوه ببعض مشایخ المدینة وعلى رأسهم الشیخ الشنقیطی رحمه الله ، وعندما رآهم جهیمان احتضن الشیخ وقام یبکی بکاء شدیداً، وقال له الشیخ: یا جهیمان أنا لدی أسئلة من وزارة الداخلیة أوصونی بها، ولکن أرید أن أسئلک: لماذا فعلت هذا؟ فردّ علیه قائلاً: یا شیخ ان هذه فتنة وقعنا بها، واحمدوا الله أنه أنجاکم منها، وادعوا لنا الله عسى أن یغفر لنا ویتوب علینا، ثم سکت وبعد یومین اقتص منه.

وعندما سُئل الشیخ ابن باز رحمه الله  عن جهیمان کان یترحم علیه ویقول: إن جهیمان لیس بصاحب أفکار ومعتقدات الخوارج ولکنه افتتن بهذه الحادثة، ونسأل الله أن یرحمه).(1)

الجذور الفکریة للحرکة:

من الواضح من خلال السرد التأریخی الذی قدمه لنا بعض المعاصرین لحادث اقتحام الحرم المقدس أنّ الدور الذی قام به القحطانی هو دور شخص بسیط لا یمتلک من القواعد الفکریة الرصینة أو الشخصیة القویة ذات الأبعاد الفکریة الواضحة شیئاً، وإنما کان مجرد أداة استخدمها جهیمان لتنفیذ أغراض سیاسیة، متحصناً خلف روایة سنیة ضعیفة تصف قدوم المهدی المنتظر وأنه من آل بیت الرسول صلى الله علیه وآله وسلم  واسمه محمّد واسم أبیه عبد الله، یلوذ بالمسجد الحرام هرباً من أعداء الله.(2)

وقد اکتملت أطراف المعادلة فی ذهن جهیمان باقتراب حلول القرن الهجری الجدید وبصهر یسمى محمّد بن عبد الله رأى فی منامه إنه هو المهدی المنتظر وانه سوف یحرر الجزیرة العربیة والعالم کله من الظالمین، ولم یکن ینقص المعادلة الا بیت الله الحرام لیلوذ الیه المهدی وهذا ما تمّ فیما بعد کما سبق.

وهکذا کان دور المهدی فی هذه المعادلة دوراً ثانویاً تکمیلیاً، اذ لم یکن یمتلک زمام المبادرة والقیادة أولاً، ولم یکن متسلحاً بعقیدة راسخة بالقضیة المهدویة حیث ان الأمر لا یعدو الرؤیا، ولذلک کان متردداً بین الاقدام والتراجع فی حین کان بعض اسلافه من الأدعیاء نجحوا بفضل إقدامهم وجرأتهم على تأسیس دول وانشاء حکومات دامت قروناً من الزمان، ومن ثم فقد تراجع لدى أول تهدید بالخطر مما أدى إلى قتله سریعاً. وبذلک انهارت عقیدة المعتقدین بمهدویته من الاتباع وانتهى کل شیء فی ساعات معدودة.

أما جهیمان ففی الواقع إنه اضطلع بدور رئیس فی هذه الحرکة من الناحیتین الفکریة والسیاسیة، فلم تکن حرکته مجرد فکرة طارئة على الساحة الدینیة کما هو حال الجماعات الاسلامیة الیوم، وإنما کانت امتداداً لتیار الإخوان القدیم الذی قامت على أکتافه دولة آل سعود الثانیة(3) حیث تبنى جهیمان طرح الإخوان المعادی للواقع وکلّ ما هو حدیث، فرفض التصویر وجهاز التلفزیون والإذاعة والصحف وکتب المعاصرین، واعتبرها جمیعاً من البدع، وأجاز تقصیر الثیاب وإطالة اللحى والصلاة بالنعال فی المساجد،(4) والشیء الوحید الذی میّز جهیمان عن الإخوان هو تبنّی جهیمان فکرة المهدی وإعلان ظهوره من بین أفراد الجماعة، ورغم أنّ رسائله التی تحدد فکر الجماعة ومنطلقاتها تکشف لنا عن موقفٍ معادٍ للحکم السعودی وللفقهاء المتحالفین معه، الاّ ان هذا الموقف لا یعکس بُعداً سیاسیاً فی حرکة الجماعة، فهی بعیدة کل البعد عن هذا الجانب.(5)

وکل ما فی الأمر أن هذه الجماعة انشقّت عن الخط السلفی الوهّابی السائد وتبنّت أطروحة أکثر تشدداً وانغلاقاً فی مواجهة الواقع، مما أدى إلى وقوع تناقضات واضحة فی فکر الجماعة وأهدافهم المتمثلة بالمجتمع الذی یعمل بما أنزل الله وبین اعتـــزال الجماعة للمجتمع المراد تغییره، ومن جهة أخرى فقد تبنّت هذه الجماعة القول بعلامات وفتن آخر الزمان وظهور المهدی ونزول عیسى من السماء بالاضافة إلى موقف الرفض تجاه آل سعود، وکل ذلک إنّما یؤکد حالة التناقض الداخلی الفکری، ولم یکن هناک حل أو مخرج لهذا التناقض سوى تبنّی فکرةظهور المهدی التی تحوّلت من مجرد تصوّر إلى واقع حین اکتشفت الجماعة أن العلامات الخاصة بالمهدی والصفات المتعلقة بشخصه تنطبق نوعاً ما على أحد أفراد الجماعة، فبایعوه على الخروج لتتحقّق على یدیه النبؤات التی أشارت إلیها الأحادیث النبویة.(6)

وأولى هذه النبؤات هی: أن المهدی سوف یلوذ حین ظهوره بالحرم المکی، وعندما تحاصره جیوش الکفر عندئذٍ یخسف الله بها، وبهذا التبریر الشرعی اقتحم جهیمان ومجموعته الحرم، وبتبریر شرعی آخر دکّت القوات الفرنسیة والأردنیة والسعودیة الحرم المقدس وکان ما کان.

الدولة وفقهاؤها فی مواجهة الحرکة:

کان حصار جهیمان العتیبی ومحمد بن عبد الله القحطانی مع العدید من الأتباع السعودیین والعرب والأفغان وغیرهم فی الحرم المکی المظهر الأسطع لما کان یعتمل من توتّر فی المجتمع السعودی، کان قائد العملیة جهیمان واعظاً نشطاً غامر بأبداء آرائه حول الحاکم الاسلامی العادل والعلاقات مع القوى الکافرة والنزعة المادیة والفساد والعلاقة بین العلماء والسلطة وطالب بعزل آل سعود من الحکم، لذلک عمدت الحکومة إلى استنفار العلماء، وأصدرت إدارة البحوث العلمیة والافتاء فتوى تدعم الفئة الحاکمة وتجیز التدخل العسکری فی الحرم المقدس.

إنّ رسالة المهدویین الجدد طغى علیها إعلانهم أن زعیم الحرکة الروحی محمّد القحطانی هو (المهدی المنتظر) الذی کان مفهوماً خلافیاً فی الإسلام السنی، واستثمرت الحکومة هذا الخلاف للنیل من المتمرّدین، وشرع کبار العلماء فی إجراء مناظرة لاهوتیة حول صفات المهدی الحقیقی طامسین بذلک المعارضة السیاسیة التی کانت أساس التمرد، وخلص العلماء إلى أن القحطانی لا یمکن أن یکون المهدی المنتظر حقاً، مبررین بذلک إخماد الحرکة داخل المسجد، لکن الفئة الحاکمة ومعها طبقة الفقهاء أدرکوا أن التمرد لم یکن حول مهدی مزیف أو حقیقی، بل کان حول تطور أسفر عن نتائج اجتماعیة متناقضة وتواترات لم تکن تتوقعها حکومة رفعت لواء التحدیث دون توفیر أرضیة جدیدة للشرعیة، فلقد کان حصار المسجد جزءاً لا ینفصل من نتائج التحدیث المادی إبان السبعینات، وهو کان یقظة سیاسیة استندت إلى خطابیة دینیة أصبحت أکثر تمفصلاً برعایة مراکز العلوم الدینیة فی المملکة وفی ظل التربیة والتعلیم ومناهجهما الجدیدة.

ولذلک فقد واجهت الحکومة ـ فی طریقة تعاملها مع الحادث ـ انتقاد بعض الفقهاء، لأنها تصرّفت بالهجوم على الحرم المقدس دون استصدار فتوى شرعیة متجاهلة الموقف الشرعی الفقهی من هذا التصرف.

تذکر المصادر المعاصرة أن آل سعود جمعوا الفقهاء وأجبروهم على صیاغة فتوى یشیر نصها إلى أن وقت صدورها یسبق قیام الحکومة بالهجوم على الحرم، ولم یصدر أی شجب أو استنکار من قبل أغلب الفقهاء، فقد استسلموا وأطاعوا مخافة أن یقعوا فی محذور شرعی لو تبنّوا موقف الرفض، فالحاکم واجب الطاعة وشرّ الأعمال الخروج عن الجماعة.

والظاهر أن الأمر لم ینته عند حدّ الاستغناء عن الفقهاء فی مواجهة الحادث، بل تجاوزه إلى الاستغناء عنهم فی محاکمة المتهمین، حیث صدرت الأحکام بسرعة وبأوامر ملکیة دون أن یکون للفقهاء أی علم أو دور، مما أثار حفیظة بعضهم الذی طالب بتولی أمر محاکمة المتهمین، ولما رُفض طلبهم رفضوا بدورهم التوقیع على الأحکام الصادرة ضد جهیمان وأتباعه، الأمر الذی حدا بالحکومة إلى إعادة صیاغة فتوى ثانیة یتّضح فیها الحرص على تضمینها بعض الآیات القرآنیة والأحادیث النبویة التی تنوّه إلى ضرورة معاقبة المفسدین وبشدّة.

وقد جاء فی الفتوى الأولى التی تجاهلت رأی الفقهاء والتی أصدرها خالد بن عبد العزیز وقام بتنفیذها شقیقه نایف وزیر الداخلیة آنذاک والصادرة بتاریخ 19/ 2/ 1400هـ الموافق 7/1/1980.

اطلعنا على ما رفعتموه ـ أی نایف ـ لنا من الاعترافات التی أدلى بها المجرمون الذین اعتدوا على الحرم وأدخلوا فیه السلاح والذخیرة وأغلقوا أبوابه على المسلمین الذین أدوا فیه صلاة الفجر فی الیوم الأول من شهر محرم عام 1400 هـ، وقد روّعوا المسلمین فی الحرم الذی جعله الله للناس أمناً، وسفکوا الدماء البریئة بغیر ذنب، وأجبروا الناس فی الحرم على مبایعة أحد أفراد الفئة الضالة المفسدة زاعمین أنه المهدی، وهددوا من لم یستجب بالسلاح کما هو مسجل فی إحدى خطب هذه الفئة الظالمة التی ألقاها أحد رؤوس الفتنة صبیحة عدوانهم على الحرم، واستناداً على فتوى أصحاب الفضیلة العلماء بقتالهم مستدلّین بقوله تعالى: (وَلا تُقاتِلُوهُمْ عِنْدَ الْمَسْجِدِ الْحَرامِ حَتَّى یُقاتِلُوکُمْ فِیهِ فَإِنْ قاتَلُوکُمْ فَاقْتُلُوهُمْ) ولأن هیئة کبار العلماء قد أصدروا فی دورة مجلسهم الخامسة عشرة بیاناً استنکروا فیه هذه الجریمة الخطیرة، وهذا البیان من الهیئة لواقع هؤلاء المجرمین یحتّم علینا معاقبتهم عقوبة تزجر عن الفساد ونُرضی بها ربنا سبحانه، ولأننا تلقینا الفتاوى التی تبین جزاء هؤلاء منهم ما هو مشافهة من عدد من العلماء ومنهم ما هو محرر من عدد آخر من کبار العلماء وفیها قولهم ما نصه:

نفیدکم ـ سلمکم الله ـ أن هؤلاء لهم حکم المحاربین الذین قال الله فیهم (إِنَّما جَزاءُ الَّذِینَ یُحارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَیَسْعَوْنَ فِی الأَْرْضِ فَساداً أَنْ یُقَتَّلُوا أَوْ یُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَیْدِیهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلافٍ أَوْ یُنْفَوْا مِنَ الأَْرْضِ ذلِکَ لَهُمْ خِزْیٌ فِی الدُّنْیا وَلَهُمْ فِی الآْخِرَةِ عَذابٌ عَظِیمٌ) وقال العلماء فی فتواهم: وما دام الجمیع اعترفوا بجریمتهم بالقتل والفساد فی حرم الله فیجوز للإمام قتلهم.

وعلى هذا فاعتمدوا قتل الاشخاص الموضّحة أسماؤهم بالبیان المرفق إرضاء لله سبحانه وغضباً لحرمة بیته وحرمة عباده الذین یعبدونه حول البیت وشفاء لغیظ المسلمین، وهؤلاء هم الذین صدرت منهم الاقرارات المسجلة فی سجلات محکمة مکة المکرمة لدى عدد من القضاة.(7)

ومن الواضح أن هذا البیان قد تجاهل أسماء الفقهاء الذین وافقوا مشافهة أو بجواب محرر مکتوب، مما یدل على أن البیان صدر دون مشورتهم أو علمهم، لا سیما إذا علمنا بأن الحکومة السعودیة کانت تحرص دائماً على تعضید بیاناتها بأسماء وتواقیع عدد من العلماء اللامعین تأکیداً على شرعیة تلک البیانات وموافقها لأحکام الدین.

وعندما استشعرت الحکومة هذا الخلل فی الفتوى الأولى حرصت على إصدار فتوى أخرى على لسان الفقهاء، وهی تشابه إلى حد ما منطوق الفتوى الأولى بکونها صادرة عن القصر الملکی لا عن هیئة کبار العلماء.

تقــول الفتوى الثانیـــة: الحمد لله وحده والصلاة والسلام على نبیه محمّد وعلى آله وصحبه، وبعد، ففی یوم ثلاثاء الیوم الأول من شهر المحرم عام أربعمائة وألف من الهجرة دعانا نحن الموقعون أدناه جلالة الملک خالد بن عبد العزیز آل سعود، فاجتمعنا لدى جلالته فی مکتبه، وأخبرنا أن جماعة فی فجر هذا الیوم بعد صلاة الفجر مباشرة دخلوا المسجد الحرام مسلّحین واغلقوا أبواب الحرم وجعلوا علیها حراساً مسلحین منهم وأعلنوا طلب البیعة لمن سموه المهدی وبدأوا مبایعته ومنعوا الناس من الخروج من الحرم وقاتلوا من مانعهم وأطلقوا النار على أناس داخل المسجد وأصابوا غیرهم، وانهم لا یزالون یطلقون النار على الناس خارج المسجد، واستفتانا بشأنهم وما یعمل فیهم، فأفتیناه بأن الواجب دعوتهم الى الاستسلام ووضع السلاح، فإن فعلوا قبل منهم وسجنوا حتّى ینظر فی أمرهم شرعاً، فإن امتنعوا وجب اتخاذ کافة الوسائل للقبض علیهم، حتّى لو ادى ذلک الى قتالهم وقتل من لم یحصل القبض علیه منهم الا بذلک لقوله تعالى: (وَلا تُقاتِلُوهُمْ عِنْدَ الْمَسْجِدِ الْحَرامِ حَتَّى یُقاتِلُوکُمْ فِیهِ فَإِنْ قاتَلُوکُمْ فَاقْتُلُوهُمْ کَذلِکَ جَزاءُ الْکافِرِینَ) ولقول النبی صلى الله علیه وآله وسلم : (من أتاکم وأمرکم جمیع یرید أن یفرق جماعتکم ویشقّ عصاکم فاضربوا عنقه) رواه مسلم، والآیات والأحادیث کثیرة فی هذا المعنى، ونسأل الله تعالى أن یعلی کلمته وینصر دینه وأن یخذل من أراد الإسلام والمسلمین بسوء، وأن یشغله بنفسه انه سمیع مجیب وصلى الله على نبینا محمّد وعلى آله وصحبه وسلم.(8)

ومرة أخرى أحس آل سعود بأن هذه الفتوى غیر کافیة وغیر مقنعة للرأی العام، فألحقوها بفتوى ثالثة أکثر انضباطاً ووضوحاً وأدق صیاغة من الجانب الفقهی جاء فیها:

(الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله محمّد وعلى آله وصحبه، نسأل الله أن ینصر دینه ویُعلی کلمته ویخذل من أراد الإسلام والمسلمین سوءاً، وأن یُعیذنا من الفتن ما ظهر منها وما بطن، وأن یکبت من أراد الفساد والالحاد فی حرم الله وانتهاک حرمته وسفک دماء المسلمین، وبعد.. فإن هذا العمل الشنیع الذی قامت به هذه الطائفة الظالمة التی انتهکت حرمة الله وأقدس بقعة فی أرضه وسفکت فیه الدم الحرام فی الشهر الحرام فی البلد الحرام وفی رحاب الکعبة المشرفة وروّعت المسلمین الآمنین فی أمن الله وحرمه، عملٌ مخالف لکتاب الله وسنة رسوله صلى الله علیه وآله وسلم  وإجماع الأمة، ویعتبر منکراً عظیماً واجراماً شنیعاً وإلحاداً فی حرم الله الذی قال الله فیه: (وَمَنْ یُرِدْ فِیهِ بِإِلْحادٍ بِظُلْمٍ نُذِقْهُ مِنْ عَذابٍ أَلِیمٍ) وقال سبحانه وتعالى: (وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ مَنَعَ مَساجِدَ اللَّهِ أَنْ یُذْکَرَ فِیهَا اسْمُهُ وَسَعى فِی خَرابِها أُولئِکَ ما کانَ لَهُمْ أَنْ یَدْخُلُوها إِلاَّ خائِفِینَ لَهُمْ فِی الدُّنْیا خِزْیٌ وَلَهُمْ فِی الآْخِرَةِ عَذابٌ عَظِیمٌ)، وصحّ عن رسول الله صلى الله علیه وآله وسلم  أنه قال: (ان الله حرم مکة یوم خلق السماوات والأرض، فهی حرام بحرمة الله الى یوم القیامة وإنها لم تحلّ لأحد بعدی وإنما أحلّت لی ساعة من نهار، وقد عادت حرمتها الیوم کحرمتها بالأمس فلیبلّغ الشاهدُ الغائبَ، متّفق علیه.. وهذه الطائفة تجرأت على مخالفة أمر الله وأمر رسوله وإجماع الأئمة، ولذلک سأل ولاة الأمور عن الحکم لمکافحة شر هؤلاء، فصدرت الفتوى الشرعیة بأن على ولی الأمر یقضی على فتنتهم باتّخاذ کافّة الوسائل ولو أدّى ذلک إلى مقاتلتهم إن لم یندفع شرهم الاّ بذلک، لقوله تعالى: (وَلا تُقاتِلُوهُمْ عِنْدَ الْمَسْجِدِ الْحَرامِ حَتَّى یُقاتِلُوکُمْ فِیهِ فَإِنْ قاتَلُوکُمْ فَاقْتُلُوهُمْ کَذلِکَ جَزاءُ الْکافِرِینَ) وهذه الآیة وإن کانت نازلة فی الکفار فإن حکمها شامل لهم ولغیرهم ممّن فعل فعلتهم فاستحلّ القتال فی الحرم، بإجماع العلماء ولقول الرسول صلى الله علیه وآله وسلم : (من أتاکم وأمرکم جمیع على رجل واحد یرید أن یشقّ عصاکم فاضربوا عُنقه کائناً من کان).

وهذا حکم من یدّعی أنه المهدی وغیره، وهذه الطائفة أرادت شقّ عصا المسلمین وتفریق کلمتهم والخروج على إمامهم، فدخلت فی عموم الحدیث وغیره من النصوص الشرعیة الدالّة على معناه، وولاة الأمور وفّقهم الله لکل خیر مشکورین على ما قاموا به من جهد لاخماد هذه الفتنة والقضاء علیها، فنسأل الله أن یعزّ بهم الإسلام والمسلمین وأن یوفّقهم لما فیه صلاح البلاد والعباد إنه سمیع مجیب وصلى الله على سیدنا محمّد وآله وصحبه وسلم.(9)

وقد وقع على هذه الفتوى 27 عالماً على رأسهم عبد العزیز بن باز.(10)

ومن الواضح أن نصّ الفتوى الأخیرة یختلف عن الفتاوى السابقة بترکیزه على الاستشهاد بالکتاب والحدیث على إدانة المتمردین، وبذلک نلحظ طغیان الطابع الفقهی فیها على خلاف غیرها مما شابه القرارات التی تصدرها المحاکم الرسمیة.

والذی یدقق فی هذه الفتوى یجد أنها وضعت بعد انتهاء الحادث والقضاء على التمرد، فی حین أنها یجب أن تکون قد صدرت قبل تحرک القوات لسحق المعتصمین فی الحرم.

وهذه الوثائق الفتوائیة الثلاث بمختلف اللهجات التی صدرت بها تعکس مجموعة تواترات کانت تتجاذب الحکومة التی تحاول فرض سیطرتها على نوع الفتوى على وفق ما یتناسب مع سیاساتها من جهة، وطبقة الفقهاء التی تحاول بدورها أن تخلق مجتمعاً مفتهیاً یعتمد فی جمیع تصرفاته الکلیة والجزئیة الشخصیة والعامة على الفتوى من جهة أخرى، ولکن هذه الطبقة بطبیعة الحال تدرک أن مصیر الخط الوهابی الذی تعتنقه ومستقبله یرتبط بمصیر ومستقبل آل سعود فی حکم البلاد، فإن سقط آل سعود سقطت الوهابیة وسقطوا هم بالتالی من وراءها، ومن ثم فإن طبقة الفقهاء لا خیار أمامها للتصدی لإرادة الحکومة، وبالتالی فإنها لابد أن تسیر فی رکاب السلطان شأنها شأن أسلافها فی ذلک.

ونتیجة لإذعان الفقهاء الکبار المستمر للخط الحکومی حتّى أصبحت المصادقة على قرارات الملک أمراً لابد منه للحفاظ على مکانة الفقیه ومرکزه حین أصبح موظفاً فی مؤسسات الدولة. أقول: نتیجة لذلک وُلد تیار شبابی من طلبة العلوم الدینیة یناهض طریقة الکبار فی التعامل مع الدولة، ویتحدث أحد علمائهم عن هذه الظاهرة قائلاً: (.. فجماعة جهیمان فی أصلها کانت تسیر سیراً حمیداً، فهم تلامیذ لکبار علماء المملکة المشهود لهم بالسلفیة، فکانوا حفّاظاً ونساکاً ودعاة ومحل تزکیة من العلماء وولاة الأمور، هکذا کانوا فی بدایتهم إلى أن حدث اختراق لهؤلاء من قبل الجماعات التکفیریة المصریة والتی فرت من مصر فی أواسط وبدایة السبعینات المیلادیة، وکانت المملکة السعودیة فی بدایة نهضتها العمرانیة والبلاد شبه مفتوحة ولا قیود على إقامات أو غیرها، فمن هنا ظهر فی صفوف هؤلاء دعاوى التفسیق والتکفیر ومنابذة ولاة الأمور، والذی بدأ بالطعن فی العلماء الراسخین فی العلم، فزهد هؤلاء الشباب فی دروس العلماء، وبدأوا یتجهون إلى توجیه أنفسهم وهم أحداث أغرار، فکان ما کان من تأویلاتهم الباطلة بشأن المهدی المنتظر وحمل السلاح وسفک الدماء حول الکعبة فی سابقة خطیرة تعتبر أشد فتنة حدثت للأمة الإسلامیة فی العصر الحدیث).(11)

ومن الواضح أن هذا العالم لا یلقی باللوم على المنهج السلفی، وإنما یحاول أن یلقی باللائمة على فکر الاخوان المسلمین المصری الذی یعتبره دخیلاً على السلفیة السعودیة، وبالتالی یعتبره من عوامل التخریب والهدم الفکری، وقد فاته أن فکر الاخوان لم یکن لیؤثر فی عقول الشباب المتعلم والمثقف ثقافة دینیة جامعیة رصینة، لو لا أن هذه الثقافة بما تحمله من عوامل التعصب من الهشاشة والضعف بحیث لم تستطع الصمود أمام الفکر الاخوانی الدخیل الذی یمتاز عن السلفیة السعودیة بأنه یرفض الرضوخ لسیاسة الحاکم، ویسعى إلى تأسیس دولة إسلامیة یمرّر من خلال سیاستها الفکر التکفیری المقیت.

موقف الصحافة من الحرکة:

عکس موقف الصحافة السعودیة والعربیة من الحادث موقف الحکومة السعودیة، حیث حاولت الصحافة السعودیة والعربیة أن تدفع باتجاه خروج جماعة جهیمان العتیبی عن الفکر الوهابی المألوف وإلصاق ما جاؤوا به على أساس أنه مستقى من فکر الاخوان المصری تارة أو من الفکر الشیعی تارة أخرى،مع ملاحظة إجماع الاعلام المکتوب والمرئیّ والمسموع على إدانة هذا الحادث واستنکار التصرفات التی حصلت فی الحرم الشریف، ومما جاء فی هذه الصحف: قالت مجلة الاعتصام: کان أولى بهذه الطغمة المارقة ـ لو کان لها أدنى صلة بالاسلام ـ أن تتخذ لها موقعاً فی فلسطین أو فی ارتیریا أو فی أفغانستان أو الفلبین أو الیمن الجنوبیة أو تشاد أو تایلاند حیث تعلن حروب الابادة الشیوعیة والصلیبیة والبوذیة على الإسلام والمسلمین، أما أن تتخذ هذه الطغمة المارقة لنفسها موقعاً فی بیت الله الحرام الذی من دخله کان آمناً، فتروّع المسلمین وتحتبس الرهائن وتعطّل شعائر الله، فإن مثل هذا العمل لا یلیق بالصبیة العبثة المغامرین. إن النفوس المهینة التی کانت لها وما زالت مواقف فی الشماتة للنظام السعودی هی أهون لدى المسلمین الصادقین من أن یعبأ بها أو یقام لها وزن، وبیت الله الحرام بعد ذلک لیس ملکاً للسعودیة التی أدت واجبها بعقل وحکمة.(12)

وفی مقال آخر تقول: حادثة احتلال الحرم مریبة ومشبوهة وقامت من أجل الدنیا لا من أجل الدین، القوى المعادیة للإسلام وراء اقتحام الحرم.. فی إحکام المؤامرة الخبیثة الحاقدة.. إن هذه المؤامرة لم تنته بعد.. ولکن ما زال هناک بعض الأذیال فی المنطقة یعملون على تقسیم الدولة هناک إلى منطقة نجد ومنطقة الحجاز.. ولا زال لأعداء الإسلام صنائع وعملاء، فعلى المسؤولین السعودیین أن یکونوا یقظین لهؤلاء المترصدین.(13)

وکتبت صحیفة عکاظ تقول تحت عنوان تأملات فی الحادث: (هذا الحادث جزء من المخطط العالمی للقضاء على الدعوة الإسلامیة بإضعاف المسلمین بضرب بعضهم البعض، وبالتأثیر على بعض ذوی النفوس المریضة باقناعهم بشعارات ودعوات زائفة بهدف التأثیر على الغیر. ویتساءل کاتب المقال: هل لجماعة الاخوان المسلمین ـ وقد ضُربت فی مصر والسودان والآن فی سوریا ـ علاقة بمثل هذه الجماعة التی احتلّت الحرم. بعد أن رأى القائمون علیها أن تتحول إلى جمعیات دینیة ذات طابع سری لتکون أکثر انتشاراً وتغلغلاً فی العقول البسیطة دون أن تدری.(14)

وصدرت صحیفة السیاسة الکویتیة بمانشیت عریض یقول: (المعتدون على الحرم من الاخوان المسلمین)،(15) ثم اتّهمت صحیفة الرأی العام جماعة التکفیر والهجرة بالوقوف وراء الحادث، مشیرة إلى أن الجماعة أحد فصائل الاخوان المسلمین بمصر.(16)

أما الصحف المصریة فقد اتّهمت إیران وروسیا ولیبیا والیمن الجنوبی، فذکرت صحیفة الاهرام أن هناک احتمالین: أحدهما أن تکون الجماعة من أنصار الإمام الخمینی قدس سره، والآخر أن العملیة ربما کانت بتدبیر عناصر شیعیة متعاطفة مع الخمینی.(17) واتهمت صحیفة الجمهوریة نقلاً عن مصادر أجنبیة کلاً من لیبیا وروسیا وعدن بالتخطیط للحادث،(18) وقد تبنت الصحف المصریة هذا الموقف لأن السادات کان فی حالة عداء مع السعودیة فی تلک الفترة، ومن ثم فقد وجهت اتهاماتها لخصومه المعارضین لسیاسته تجاه اسرائیل.(19)

وعلى الأرجح أن المهدی السعودی الجدید (جهیمان العتیبی) کان معارضاً سیاسیاً استخدم فکرة المهدی بهدف احتلال الحرم الشریف، وسواء کان متأثراً بغیره کالاخوان المسلمین أو لم یکن متأثراً، فهو یمثل الوجه الحقیقی لنظام وهّابی وفکر سلفی متطرّف حاول إدانة سیاسة دولته التی تذرّعت بالفقهاء فی تمشیة أمورها، هؤلاء الفقهاء الذین أفتوا دون تردد بوجوب قتل اتباعه على أنهم مفسدون فی الأرض ومنتهکون لحرمة الحرم فی الشهر الحرام وفی البلد الحرام.


 

 

 الهوامش


(1) ظ: محمود لطفی عامر، قصة جهیمان: 3ـ6.

(2) هناک مجموعة من الأحادیث التی نطقت بهذا المعنى ومنها على سبیل المثال الحدیث الذی اخرجه ابو عمرو الدانی والخطیب البغدادی کلاهما من طریق عاصم بن ابی النجود، عن زر بن حبیش، عن عبد الله بن مسعود عن النبی صلى الله علیه وآله وسلم  انه قال: (لا تقوم الساعة حتّى یملک الناس رجل من أهل بیتی یواطیء اسمه اسمی واسم ابیه اسم ابی یلوذ بالبیت هرباً من أعداء الله...) ظ: تاریخ بغداد: 1/ 370.

(3) أسقط محمّد علی باشا الدولة السعودیة الأولى بغزوه جزیرة العرب، وقامت الدولة السعودیة الثانیة بالتحالف بین ابن سعود وعلماء الوهابیة والاخوان الذین تخلص منهم ابن سعود بعد ذلک ثم حصر سلطة علماء الوهابیة فی مجال الفتوى والارشاد، وقبض هو على زمام الأمور وأعلنها ملکیة. ظ: ناصر السعید، تاریخ آل سعود: 1/ 143ـ 145.

(4) جهیمان العتیبی، اختصار رسالة الامر بالمعروف والنهی عن المنکر لابن تیمیة: 25.

(5) هناک سبع رسائل تنسب لجماعة جهیمان، ثلاث منها من وضع جهیمان وهی: الفتن واخبار المهدی والدجال ونزول عیسى علیه السلام  واشراف الساعة ورسالة الفطرة السلیمة ثم اختصار رسالة الامر بالمعروف والنهی عن المنکر لابن تیمیة، أما الأربع الباقیة فهی من وضع عناصر الجماعة وهی: رسالة بیان الشرک وخطره ورسالة أوثق عرى الایمان الحب فی الله والبغض فی الله، ورسالة مداخل الشیطان لافساد القلوب ثم رسالة البیان والتفصیل فی وجوب معرفة الدلیل وهی من وضع محمّد بن عبد الله القحطانی المدعی، وهذه الرسائل کما هو واضح من عناوینها سلفیة وهابیة.

(6) ظ: مثل هذه الأحادیث متوافرة کثیراً فی أبواب الفتن وعلامات الساعة فی کتب الصحاح.

(7) ظ: القحطانی، زلزال جهیمان فی مکة، طبع لندن: 48.

(8) ظ: المصدر السابق: 50.

(9) ظ: المصدر السابق: 59.

(10) ظ: المصدر السابق: 60.

(11) ظ: محمود لطفی عامر، القصة: 15.

(12) مجلة الاعتصام: عدد محرم 1400 هـ/ دیسمبر 1979م.

(13) المجلة نفسها.

(14) صحیفة عکاظ/ العدد 26/ 11/ 1979م.

(15) السیاسة الکویتیة: عدد 27/11/1979م.

(16) الرای العام: عدد 27/11/ 1979م.

(17) الاهرام: عدد 22/11/1979م.

(18) الجمهوریة: العدد 25/12/1979 وقد ذکرت الجمهوریة فی عدد سابق بتاریخ 22/11/ أن المسلمین الذین اقتحموا البیت الحرام ینتمون إلى زمرة خارجة عن الدین الاسلامی منشقة عن طائفة الشیعة.

(19) ادلى السادات فی وقتها بخطاب حول حادث الحرم هاجم فیه العائلة السعودیة وذلک بتاریخ 28/1/ 1980م وکان مما قاله فیه: (السعودیة والعائلة السعودیة فی محنة أرجو الا تنقل العائلة السعودیة محنتها إلى الخلیج وإلى الأمة العربیة...).

2009-11-24 13:04
Add to Google

الاسم:

البريد الألكتروني :  

موقع الویب:

تعليقك:*  

 = 6-2

نام شما:  

آدرس پست الکترونیک شما:  

آدرس پست الکترونیک گیرنده:  

لطفا کد امنیتی صحیح را در باکس مقابل وارد نمایید:

 = 6-2

الصفحة الرئيسية  | بحث في الأخبار  | أرشيف الأخبار
Copyright Aljewar.org © 2007-2011 All right Reserved.
Design and developed by DORHOST